11 154 - أوزيل والاتحاد الألماني.. "الحرب" تستعر مجددا
كره عالميه

أوزيل والاتحاد الألماني.. “الحرب” تستعر مجددا

جدد رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينهارد غريندل، الحرب الكلامية مع لاعب الوسط السابق في المنتخب الوطني مسعود أوزيل، على خلفية امتناعه عن لقاء المدرب يواكيم لوف هذا الأسبوع.
وكانت تقارير صحفية ألمانية أفادت عن امتناع أوزيل، لاعب نادي أرسنال الإنجليزي، عن لقاء لوف ومدير المنتخب أوليفر بيرهوف لدى زيارتهما مقر التدريب التابع لناديه في شمال لندن.

وقال غريندل لشبكة “زد دي أف” الألمانية: “أعتقد أن الأمر ليس على ما يرام عندما يتم رفض (من قبل أوزيل) كل محاولة للتواصل”.

وكشف رئيس الاتحاد أن مدرب المنتخب “حاول فعلا” التواصل مع لاعب الوسط “بواسطة الهاتف، والرسائل النصية والآن من خلال زيارة ملعب تدريب أرسنال”، وذلك منذ إعلان أوزيل (29 عاما) في يوليو الماضي اعتزاله اللعب دوليا على خلفية “عنصرية وعدم احترام” تجاهه في المانشافت، واتهامه غريندل شخصيا بذلك.

وقال رئيس الاتحاد الألماني في تصريحاته: “أود أن يكون هناك نقاش بعدما قام أحدهم بنشر انتقادات ذات أبعاد مهمة في بيان رسمي”.

وارتفعت حدة التوتر بين أوزيل وغريندل عندما قام الأول بمهاجمة الأخير في البيان الذي أعلن فيه الاعتزال دوليا.

وقد ألحق الخلاف والنقاش السياسي الذي تلاه، الضرر بسمعة ألمانيا لجهة وجود مجتمع متسامح.

وقال أوزيل في بيانه متوجها في شكل مباشر إلى رئيس الاتحاد الألماني: “في نظر غريندل وأنصاره، فأنا ألماني عندما نفوز، لكني مهاجر عندما نخسر”.

واعترف غريندل بعدها بأنه ربما كان يتعين عليه إظهار احترام أكبر لأوزيل بقوله: “كان يمكن أن أكون واضحا أكثر بكلامي. هذه الهجمات غير مقبولة إطلاقا، أنا آسف لأنه (أوزيل) شعر بأنه لا يجد المساندة من الاتحاد الألماني”.