9 3 - بعد هزيمة الأهلي.. أصابع الاتهام تشير إلى مسرّب لقطة أزارو
كرة عربية

بعد هزيمة الأهلي.. أصابع الاتهام تشير إلى مسرّب لقطة أزارو

بعد خسارة الأهلي المصري أمام الترجي التونسي في نهائي دوري أبطال أفريقيا، أجمع كافة المراقبين أن أزمة المغربي وليد أزارو لاعب الأهلي وما تلاها من تداعيات كانت من بين أسباب ضياع اللقب التاسع على الفريق المصري.

وكان أزارو تعمّد تمزيق قميصه بعد احتكاك داخل منطقة الجزاء في مباراة الذهاب، من أجل أن يؤثر على الحكم ويمنحه ضربة جزاء، حصل عليها بالفعل. لكن لقطة تمزيق القميص لم تظهر إلا عبر لقطات على الإنترنت سرّبت لاحقا.

وبعد هزيمة الأهلي، عاد السؤال عن الشخص الذي يقف وراء تسريب الفيديو ليظهر مجددا وبقوة، وسط تبادل الاتهامات والتساؤلات بشأن اللقطة التي دفعت “الكاف” إلى معاقبة أزارو وحرمانه من المشاركة في مباراة الإياب.

وتوج الترجي التونسي بالبطولة بعد خسارته 1-3 في مباراة الذهاب، ثم الفوز بثلاثية نظيفة على أرضه في مباراة الإياب.

وكان أزارو محور اهتمام الإعلام العربي في أعقاب مباراة الذهاب، بعد واقعة القميص الممزق الذي أدى إلى قرار من الاتحاد الأفريقي بإيقافه لمباراتين وخضوع المدرب الفرنسي للأهلي باتريس كارتيرون لجلسة استماع، مما أوجد ارتباكا في الفريق قد يكون له الأثر الأكبر في هزيمة الإياب.

أصابع الاتهام

وشهدت الساحة الكروية في مصر حالة من الجدل بعد ظهور اسم هشام عبد الودود، مخرج مباراة الذهاب بقوة، بعد أن اتهمته جماهير الأهلي بتسريب واقعة تمزيق قميص المغربي أزارو.

فاللقطة تم تسريبها من داخل سيارة البث على ما يبدو، وانتشرت عقب انتهاء اللقاء على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أظهر جليا أن أزارو هو من مزق قميصه في اللحظة التي كان الحكم يراجع مساعديه للجوء إلى تقنية الفيديو المساعدة.

إلا أن المخرج، الذي تحدثت عنه مواقع التواصل الاجتماعي وأنه ينتمي للزمالك، أكد أنه غير مسؤول عن تسريب لقطة الفيديو المثيرة للجدل في حديثه لوسائل الإعلام المصرية.

وأوضح أنه ليس لديه انتماء رياضي سواء للأهلي أو الزمالك، مشيرا إلى أنه كان يؤدي عمله فقط، وأضاف مجددا: “لو كنت شاهدت لقطة أزارو كنت أذعتها لأن هذه سياسة عملي”.

وأشار المخرج المصري إلى أن غرفة تقنية الفيديو الخاصة بحكام “الفار” تملك تسجيلات الكاميرات في الملعب مثلي تماما، مرجحا أن تكون تسجيلات الكاف هي من سربت “اللقطة” التي تسببت في معاقبة أزارو.

من جانبه، صب النجم المغربي غضبه على الإعلام المصري، وكتب أزارو، عبر حسابه الرسمى على موقع “إنستغرام”، قائلا: “مبروك للصحافة والإعلام المصري تحقيق المبتغى”، مضيفا “اتقوا الله في أنفسكم يا مصريين”.

وتساءل قطاع كبير من جماهير الأهلي ومتابعي كرة القدم بشكل عام، لماذا يهاجم أزارو الإعلام بهذا الشكل، وما الدور الذي يعتقد المهاجم المغربي أن الإعلام لعبه للإضرار به وبالأهلي؟

وتبدو مهاجمة أزارو للإعلام وكأن اللاعب يقول إن تسريب هذه اللقطة من جانب الإعلام كان سبب الإضرار به، حيث قرر الكاف بعدها مراجعة شريط المباراة، واتخاذ قرارات عقابية على إثر ذلك.

يشار إلى أن التلفزيون المحلي للبلد المضيف للمباراة هو من يتولى تصوير وإخراج اللقاء، على أن يمنح الناقل الحصري فقط إشارة البث المباشر.