8159170 1539722316 - ثنائية غريزمان تزيد من مصاعب الماكينات وتعزز من صدارة الديوك‎
كره عالميه

ثنائية غريزمان تزيد من مصاعب الماكينات وتعزز من صدارة الديوك‎

ضمن فعاليات المجموعة الاولى من المستوى الاول لمنافسات ​دوري الامم الاوروبية​، حسم المنتخب ال​فرنسي​ قمته امام نظيره الالماني لصالحه وبواقع 2-1 في مباراة كبيرة من الجانبين وقدم لاعبو ​المانشافت​ اداء كبير في الشوط الاول حيث سيطروا على مجريات اللقاء ليعود ابطال العالم ويقدموا شوط ثاني رائع نجحوا من خلاله من قلب موازين اللقاء لصالحهم وحسم الفوز بثنائية انطوان غريزمان لتتذيل الماكينات المجموعة فيما عززت فرنسا من صدارتها.

وفي الشوط الاول قدم لاعبو المانشافت اداء رائع هجومياً ودفاعياً وتميز ابناء المدرب يواكيم لوف بأداء متزن امام ابطال العالم والذين بدأوا اللقاء بضغط كبير على مناطق الماكينات الالمانية ليصعبوا من مهمة اخراج الكرة بسلاسة ولكن خبرة الالمان ساعدتهم في اجتياز أول اختبار وضعه لهم المدرب ديدييه ديشان، ومن هجمة مرتدة سريعة من ليروي ​سانيه​ تمكن الاخير من اهداء ​المانيا​ ضربة جزاء بعد ارتطام عرضيته بيد المدافع كيمبيبي وفي الدقيقة 14 تمكن توني كروس من ترجمتها بنجاح ليمنح منتخب بلاده التقدم، وهذا الهدف اعطى الالمان اريحية كبيرة وشكلت سرعة كل ليروي سانيه وسيرج غنابري وتيمو فيرنر مصاعب جمة للدفاع الفرنسي حيث اهدر فيرنر انفراديتين سهلتين امام المرمى بعد ان تصرف برعونة ليحرم المانشافات من هدفين محققين وبعدها تحصّل المدافع ماتياس غينتر على فرصة خطرة امام المرمى ولكن تسديدته تصدى لها الحارس هوغو لوريس ببراعة كبيرة، وتميز لاعبو المدرب لوف بسرعة كبيرة في الارتداد الدفاعي والهجومي لتغيب خطورة لاعبي الديوك وسط سيطرة مهولة للاعبي المانشافات ولم يكن لابناء المدرب ديشان الا فرصة وحيدة انقذها العملاق مانويل ​نيوير​ لينتهي هذا الشوط بتقدم المانيا وبواقع 1-0.

وبدأ الشوط الثاني بضغط فرنسي كبير على مرمى الحارس مانويل نيوير في اطار سعيهم لخطف هدف التعادل وحاول ابناء المدرب لوف استيعاب فورة اصحاب الارض وانقذ نيوير انفرادية خطرة من ​كيليان مبابي​ ليحرمه من هدف محقق، واعتمد لاعبو الماكينات على الهجمات المرتدة واهدر سانيه فرصة خطرة بعد تسديدة جانبت القائم وكان مبابي مصدر الخطورة الابرز للديوك الفرنسية وفي الدقيقة 62 نجح انطوان غريزمان من خطف هدف التعادل برأسية رائعة بعد عرضية متقنة من ​لوكاس هيرنانديز​، وهذا الهدف اعطى منتخب الديوك اريحية كبيرة في ظل تراجع اداء لاعبي المانشافت وبعدها انقذ هوغو لوريس لتسديدة رائعة من سيرج غنابري لينقذ منتخب بلاده من هدف محقق وبعدها اشتد الصراع بشكل كبير بين لاعبي المنتخبين وبعدها اجرى المدرب لوف تبديله الاول حيث ادخل جوليان دراكسلر مكان سانيه، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن ​المنتخب الفرنسي​ من الحصول على ضربة جزاء بعد خطأ ارتكبه ​ماتس هاملز​ ونجح غريزمان من خطف هدف الفوز لمنتخب الديوك في الدقيقة 80 وبعدها حاول لاعبو الماكينات اقتناص هدف التعادل ولكن محاولاتهم باءن بالفشل لتنتهي المباراة بفوز فرنسا وبواقع 2-1.

وفي المستوى الثاني وضمن فعاليات المجموعة الرابعة، حقق ​المنتخب الويلزي​ فوزاً مهماً امام ​جمهورية ايرلندا​ وبواقع 1-0 وكانت المباراة قوية ومتقاربة وتمكن هاري ويلسون من منح ويلز هدف الفوز في الدقيقة 58 ليهدي منتخب بلاده صدارة المجموعة امام ​الدنمارك​ والتي لديها مباراة اقل.

وضمن فعاليات المجموعة الاولى، حسم ​المنتخب الاوكراني​ صدارة المجموعة بفوز مهم امام ​تشيكيا​ وبواقع 1-0 ليحقق ابناء المدرب اندريه شيفشينكو 3 انتصارات متتالية ومنح مالينوفسكي هدف الفوز لاوكرانيا ليحسم صدارته للمجموعة وتأهله الى المستوى الاول.

وفي المستوى الثالث وضمن فعاليات المجموعة الثالثة حقق منتخب ​النرويج​ فوز ثمين امام ​بلغاريا​ وبواقع 1-0 ليخطف منه صدارة المجموعة وبفارق الاهداف وكانت المباراة قوية من الجانبين وكان الصراع محتدماً وتمكن محمد اليونسي من منح النرويج هدف الفوز في الدقيقة 31، وبدوره انقاد المنتخب القبرصي الى تعادل مرير امام منتخب سلوفينيا وبواقع 1-1.

وفي المستوى الرابع وضمن فعاليات المجموعة الاولى حسم منتخب ​جورجيا​ صدارته للمجموعة بفوز كبير امام ​لاتفيا​ وبواقع 3-0 وسجل للمنتخب الفائز كل من كانكافا وجفيليا وشاكفيتادزة الاهداف الثلاث ليمنحوا جورجيا الفوز وحسم تأهلهم الى المستوى الثالث.

وفي مباراة اخرى وبنفس المجموعة حقق منتخب ​كازاختسان​ فوزاً كاسحاً امام خصمه اندورا وبواقع 4-0 ليقفز المنتخب الكازاخستاني الى المركز الثاني في جدول الترتيب فيما يتذيّل منتخب اندورا جدول ترتيب هذه المجموعة.

وضمن فعاليات المجموعة الرابعة حقق المنتخب الارميني فوزاً كبيراً امام متصدر هذه المجموعة المنتخب المقدوني وبواقع 4-0 لتخطف ​ارمينيا​ المركز الثاني في جدول الترتيب وتبدأ بالضغط اكثر على مقدونيا في باقي الجولات وسجل للمنتخب الفائز كل من بيتزيلي في الدقيقة 12 قبل ان يعزز موفسيسيان من تقدم منتخب بلاده في الدقيقة 67 بهدف ثانٍ وعاد بها غازاريان من اضافة هدف ثالث لارمينيا قبل ان يختتم هنريك ميختاريان مسلسل الاهداف في الدقيقة 94، وبدوره حقق منتخب ​جبل طارق​ فوز ثمين امام ليشتشتياين وبواقع 2-1 ليخطف جبل طارق المركز الثالث في المجموعة.